تم اختيار الاسم الأوبسيديان لأنه حجر من الأحجار الكريمة، وهو حجر بركاني يأتي من حجارة الحمم السوداء ، يوجد بالطبيعة على حجر خام سطحه غير متساو أو على هيئة شقوق ذات شكل محاري ويحتوي على السيليكون، يحتوي أحيانا على شوائب تمنحه لمعاناً معدنياً وتظهر في داخله أحيانا أخرى بقع صغيرة تشبه ندف الثلج لذا سمي هذا الشكل من الحجر بـ (الأوبسيديان الثلجي المظهر).

ويسمى ( السبج – الشبه تسمية فارسية – الزجاج البركاني – الحجر البركاني الأسود – الحجر الزجاجي الأسود – حجر الأباش).

سبب التسمية